معرض السياحة

وطن وقيادة | مجلة ترافل تيلز

قد تأتي لحظاتُ الإنجاز على غير ميعادٍ، لكنها بالتأكيد، وبعد توفيق الله، تتشكَّل في الوقت المناسب، وتكون ثمرة جهودٍ كبيرةٍ، بذلناها على مدى أيامٍ وليالٍ طوالٍ، عملنا فيها بكل عزمٍ وإصرارٍ.

في هذا العدد، نفخرُ بالسعوديات الرائعات والملهمات في كل مجالٍ، من الأرض إلى الفضاء، ونستهلُّ صفحاتنا بتغطية الرحلة الفضائية العلمية للسعودية ريانة برناوي،

أول رائدة فضاءٍ عربيةٍ مسلمةٍ، تنطلق إلى محطة الفضاء الدولية من المملكة العربية السعودية بمشاركة مواطنها رائد الفضاء علي القرني، ورائدة الفضاء السابقة في وكالة “ناسا” بيجي ويتسن، ورجل الأعمال الأمريكي جون شوفنر.

وفي ملفٍّ ثانٍ من ملفات النجاح، نتحوَّل من فضاء الكون إلى زغاريد الفرح، حيث نسلِّط الضوء على إبداع مصممة الأزياء السعودية هنيدة صيرفي في صنع فستان حفل حناء رجوة آل سيف، عروس ولي عهد الأردن الأمير الحسين بن عبدالله الثاني. حدَّثتنا هنيدة، التي تعدُّ أيضاً أول سفيرةٍ لـ دار “شوبارد” العريقة في الشرق الأوسط منذ ديسمبر 2022، عن امتنانها الكبير لهذه اللحظة البارزة في مسيرتها المهنية، التي جمعت فيها بين الهويتين السعودية والأردنية، كما شاركتنا عبارةً، تؤمن بها، أخذتها من والدها: “ما في الغيب دائماً أجمل”.

وتجدون على الغلاف، كذلك، الممثلة الموهوبة ميلا الزهراني، سفيرة دار “بوشرون” للمجوهرات في الشرق الأوسط، في جلسةَ تصويرٍ حصرية لمجلة “ترافل تيلز” خلال حضورها مهرجان كان السينمائي في دورته الـ 76. ألهمتنا ميلا خلال اللقاء بشغفها الكبير بالسينما السعودية، وإيمانها المطلق بالقصص الفريدة التي تعبِّر عن الواقع والهوية والتراث الأصيل لبلادها.

واستكمالاً لشراكتنا المهمة مع “بوشرون”، احتفينا مع الدار الفرنسية الفاخرة بتوسُّعها في العاصمة السعودية عبر افتتاح بوتيك “بوشرون” الجديد في مركز المملكة التجاري، واستضفنا عبر أمسيتين راقيتين، بهذه المناسبة المميَّزة، سيداتٍ ملهماتٍ من صاحبات السمو الأميرات، والقياديات، والرائدات في مختلف المجالات. ولأننا نؤمن بالدور الرائد لـ “ترافل تيلز” في بناء الجسور إقليمياً، لذا سُعدنا للغاية بأن نشكِّل دائرةً من التواصل الملهم في الرياض الحبيبة بين تلك الشخصيات والقائمين على الدار العريقة، التي تربطنا بها شراكةٌ طويلةٌ، تمتدُّ عقوداً.

ومواكبةً للإنجازات التي يحققها أبناء الوطن، حرصنا على تخصيص صفحاتٍ للفوز التاريخي الذي حققه المنتخب السعودي للعلوم والهندسة في معرض “آيسف 2023” بحصده 27 جائزةً عالميةً متنوعةً، فقد كنَّا في مقدمة مستقبلي البعثة في مطار الملك خالد الدولي، وعشنا مع الجميع أجواء الفرح الغامر والهتافات بوصول الأبطال. حدَّثتنا لطيفة الغنام، الفائزة بالمركز الثاني في مجال الطاقة وتصميم المواد المستدامة، بقولها: “ما وصلنا إليه جاء ثمرةً لمنظومة عمل متكامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى